اليوم الأربعاء 23 أبريل 2014 - 11:11 مساءً
أخر تحديث : الأحد 26 يناير 2014 - 5:03 مساءً

فوج وهران 2 يعقد دورته التربوية الثالثة

فوج وهران 2 يعقد دورته التربوية الثالثة
332 قراءة بتاريخ 26 يناير, 2014

ككل شهر وفي دورتهم التربوية الثالثة هذه المرة التقى قادة الفوج الثاني لأكاديمية جيل الترجيح لولاية وهران صباح اليوم الجمعة 24 يناير 2014 بمركز الأريب للتنمية البشرية.

بعد الترحيب بالقادة المشاركين وشكرهم على إصرارهم على المضي قدما في مشروعنا النهضوي قام الأخ مدير الدورة محمد منقور بالإعلان عن افتتاح الدورة رسميا ليفسح المجال للأخ القائد لحمر بوبكر الذي تلا آيات بينات من الذكر الحكيم بصوته الشجي. بعدها تدخل الأستاذ مختار بن عودة منسق الفوج بكلمة ذكر فيها بفكرة المشروع والتأكيد على أن ما تحمله الأكاديمية من طاقات ومواهب كفيل أن يحدث الفرق في مجتمعنا وأمتنا بصفة أعم. الأستاذ بن عودة عرج أيضا على أهم محاور الأكاديمية والتي تضمن للقائد تكوينا متكاملا في مجال القيادة والدعوة إلى الاستقامة الخلقية والفكرية.

أولى المحطات الرسمية في الدورة كانت فقرة الموعظة التي قدمها نائب المنسق مدير الدورة الأخ القائد محمد منقور والتي حملت عنوان “خبيئة العمل الصالح” والتي قام من خلالها بشحذ همم القادة وحثهم على أن تكون لهم أعمال خفية يجعلونها صلة بينهم وبين خالق الأكوان يقوون بها إيمانهم و يقتدون بسيد الخلق و صحابته الكرام. لتقوم الأخت القائدة عائشة أمال عبد الهادي بتقديم فقرة السلوك الحضاري التي تطرقت لأهم السلوكيات التي على القائد الترجيحي التحلي بها أثناء تنقله في وسائل المواصلات. الفقرة لقيت تجاوبا كبيرا من القادة الذين أثروا النقاش بأفكارهم وآرائهم حول كيفية السعي لتكريس أخلاق وسلوكيات جديدة وإيجابية في وسائل المواصلات.

ثالث محطة قام بعرضها الأخ القائد محمد منصوري كانت فقرة العصف الذهني والتي اختير لها موضوع الرئاسيات حيث توزع القادة إلى فوجين اثنين –إخوة وأخوات– تم من خلالها مناقشة أمر الخوض في السباق الرئاسي من عدمه وكيفية الخروج بإجراءات وخطوات عملية لدعم القرار المتخذ. لتحل أهم فقرات الدورة متمثلة في الامتحان الشهري في 6 مواد تدارسها القادة عبر إرسالات الأسابيع الماضية. لتختتم الفترة الصباحية بالغذاء وأداء صلاة الجمعة.

الفترة المسائية استهلتها الأخت القائدة سمية مبروك بشرح موضوع مهم جدا عنوانه الثقافة الالكترونية بحكم سابق عضويتها في فريق الويب للأكاديمية حيث تطرقت لأهم ما يتوجب على القائد الترجيحي الاطلاع عليه كون العالم الافتراضي والالكتروني هو ما يقرب الرؤى ويسمح بتوسيع الأفق والأفكار في عصرنا الحالي. ليقوم القادة الترجيحيون بالاطلاع على التصحيح النموذجي للامتحان قدمته الأخت القائدة حنان بولخراص وتختتم الدورة التربوية الثالثة بنجاح وبتوفيق من الله.

أوسمة :